شارك أهالي مدينة القرين في المسيرة الحاشدة التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالتعاون والحركات الثوريه الرافضه لحكم العسكر بالقرين ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها" الذي أنطلق اليوم الجمعة.

شهدت المسيرة التي انطلقت بعد عصر اليوم من حى الشورى وجابت شوارع وأحياء المدينه تفاعلا من قبل المارة والمواطنين الذين لوحوا بإشارات رابعة تعبيرا عن تضامنهم مع الثوار الذين رفعوا أعلام مصر وصور رئيسها الشرعي د. محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين وحمل الثوار لافتات تندد بقرارات حكومة الانقلاب الفاشلة بزيادة الأسعار والتي تؤدي لخراب البلاد منندين ببلطجة ميلشيات الانقلاب بحق مؤيدى الشرعية .

واستنكر المشاركون ممارسات الانقلابيين القمعية من قتل وقصف بالطائرات لسيناء بحجج واهية في ظل صمت إعلامي وتكتم علي جرائم بشعة ترتكبها ميليشات الانقلاب بحق ابنائنا في سيناء في الوقت الذى يخضع فيه الانقلابيين لابتزاز الحلف الصهيوني الأمريكي للجيش المصري في صفقة "أباتشي العار"

وأكد المشاركون استمراراهم في تصعيد حراكهم الثوري وأنهم لن يمنحوا الباطل الاستقرار حتى يدخل خلف الاسوار رغم إرهاب الانقلاب ، مشددين علي تمسكهم بالسلمية ومعادة العنف واستهجانه

يذكر أن هذه المسيرة تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية من وقفات وسلاسل بشرية ومسيرات وتظاهرات خرجت في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة اليوم الجمعة ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها" استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية .

 

Facebook Comments