قال محمد شرف – القيادي في جبهة الضمير الوطني – إن حكومة الانقلاب العسكري الدموي ترفع سعر الغاز على المصريين في الوقت الذي تترك فيه إسرائيل تتمتع بحقول الغاز المصري في البحر المتوسط الذي يمكن أن يدر على مصر 200 مليار دولار سنويًا.

وأضاف شرف – في مداخلة مع "الجزيرة مباشر" – أن شعار "حاميها حراميها" الذي يرفعه الثوار اليوم ينطبق على الواقع بعد أن ترك الجيش الحدود ليحاصر الميادين ويستولي على الأراضي ثم يصدر قانون غير دستوري بمنع الطعن على عقود حكومة الانقلاب مع المستثمرين.

وأشار إلى أن سرقة كل ذلك يهون أما سرقة الأعراض في المحلة بعد أن اعترف مدرب الكارتيه عبدالفتاح الصعيدي بأنه قام بتصوير 25 سيدة بتكليف من المخابرات الحربية وبعلم وزير الدفاع فهذا لا يقبل أبداً.

Facebook Comments