نظمت حركة شباب ضد الانقلاب بقرية قنتير بفاقوس شرقية مسيرة حاشدة بعد عصر اليوم لرفض الانقلاب العسكري والمشاركة في فعاليات أسبوع "حاميها حراميها"

ردد المشاركون الهتافات الرافضة لحكم العسكر والمطالبة بعودة الشرعية والافراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء ، وأخرى تستنكر جرائم العسكر القمعية والحالة الاقتصادية السيئة التي وصلت إليها البلاد ، والفوضى وانتشار البلطجية
واستنكر المشاركون ممارسات الانقلابيين القمعية من قتل وقصف بالطائرات لسيناء بحجج واهية في ظل صمت إعلامي وتكتم علي جرائم بشعة ترتكبها ميليشات الانقلاب بحق ابنائنا في سيناء في الوقت الذى يخضع فيه الانقلابيين لابتزاز الحلف الصهيوني الأمريكي للجيش المصري في صفقة "أباتشي العار"

وأكد المشاركون علي استمرارهم في فعالياتهم الرافضة لحكم العسكر وتصعيد حراكهم الثوري بشتي الوسائل السلمية ولن ترهبهم آلة القمع والبطش العسكري ، وأنهم مستمرون حتي دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة للشعب المصري.

يذكر أن هذه المسيرة تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية من وقفات وسلاسل بشرية ومسيرات وتظاهرات خرجت في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة اليوم الجمعة ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها" استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية .
 

 

Facebook Comments