قال محمود فتحي – رئيس حزب الفضيلة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب – إن الانقلابيون قاموا بكل الأفعال المرفوضة، فقد قتلوا الثوار نساء وأطفال وشيوخ ، كما اعتقلوا الشباب والأطفال والرجال والنساء، واليوم يقوم أحد الضباط بخلع عبارة مكتوب عليها "صلى على النبي" من داخل إحدى سيارات الأجرة.

وأضاف فتحي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": رغم كل ذلك لن تفلح مؤامراتهم في القتل والاعتقال والتعذيب، وستكمل الثورة طريقها حتى كسر الانقلاب".

Facebook Comments