الحرية والعدالة

أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله تقدم اليوم الجمعة باستقالته ووضعها بتصرف الرئيس الفلسطيني محمود عباس؛ حرصا منه على إتمام المصالحة.

ونشرت الوكالة مضمون الرسالة التى وجهها الحمد إلى أبو مازن والتى قال فيها: "حرصًا على إتمام عملية المصالحة، فإنني أضع استقالتي والحكومة بين يدي فخامتكم متى شئتم".

وتم تعيين الحمد الله رئيسًا للوزراء في يوليو من العام 2013، خلفًا لرئيس الوزراء السابق سلام فياض، ثم قدم استقالته من منصبه بعد أسبوعين من تعيينه بسبب خلافات حول الصلاحيات مع نائبيه، لكنه عاد وتراجع عن الاستقالة.

واتفقت حركة حماس ووفد منظمة التحرير الفلسطينية الأربعاء الماضي على تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال خمسة أسابيع، بحيث تتولى هذه الحكومة الإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية.

Facebook Comments