الإسماعيلية -خليل إبراهيم
يتسبب انهيار البنية التحتية لا سيما الطرق فى عهد الانقلاب العسكرى فى خسائر كبيرة يتكبدها المواطنون خاصة المزارعون الذين لايستغنون عن سيارات النقل الكبيرة لنقل محاصليهم إلى الأسواق.من هذه الخسائر تكرار انقلاب السيارات المحملة بالطماطم والخضروات التى يشترك عدة مزارعين فى تأجيرها لتقليل تكلفة النقل كما حدث بمنطقة السموح التابعة لمركز القنطرة غرب بمحافظة الإسماعيلية .ويشكو أهالى المنطقة من عدة مشكلات أخرى وسط تجاهل المسؤلين بالوحدة المحلية والمحافظة قال محمود السيد-مواطن-:
يعاني سكان المنطقة من مشكلة الخبز و قطع الكهرباء وأعمدة متهالكه وأسلاك تالفة وقطع المياه .ولو جاءت فهى غير صالحة للشرب. وأضاف السيد:الفلاحون يجدون صعوبة فى الحصول على مستحقاتهم من الجمعيات الزراعية التابعة للمنطقة .وفى نفس السياق قال محمود العزازي -مواطن -:عندنا لا طريق عدلة ولا كهربه واصله ولا ميه نضيفه والحكومة شاطرة في لم الفواتير والأراضى بتشرب من المصرف .يعني اللي بتصرفه الارضي بنسقيها اياه تاني والدوله عامله نفساه مش شايفه ولو هما عايزين يدخولننا مية نيل سهل جدا ومش هيكلفهم حاجه حيث نبتعد عن ترعة الاسماعيليه بكيلومترواحد
 

Facebook Comments