عقدت لجنة التضامن مع الزميل عبدالله الشامى ومحمد سلطان المحبوسين فى سجون الانقلاب العسكري، واللذان يعيشان أوضاعا خطيرة بسبب الإضراب الذى ينفذانه منذ أكثر من 100 يوم، مؤتمرا صحفيا بنقابة الصحفيين اليوم، بمشاركة الدكتورة عايدة سيف الدولة مُؤسسة مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب، والدكتورة ليلى سويف الناشطة السياسية المضربتين عن الطعام تضامنا مع الشامى وسلطان.

حضر المؤتمر العديد من أهالى المعتقلين وممثل مجلس نقابة الصحفيين، وأحد أعضاء حملة الحرية للجدعان، إضافة إلى كمال عباس عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان الذى أشار إلى أنه حصل على تصريح بزيارة الشامى، إلا أنه لم يتم تحديد موعد للزيارة.

وأضاف أنه سيعلن عن نتائج مقابلة الشامي وحالته الصحية وظروف الإقامة بالسجن فور الانتهاء من الزيارة.

من ناحية أخرى أعلن عباس أن وفدا من المجلس القومي لحقوق الإنسان سيقوم بزيارة محمد سلطان، نجل الدكتور صلاح سلطان، ومتابعة وضعه الصحي وظروف محبسه.

Facebook Comments