الفيوم

نعي التحالف الوطني لدعم الشرعيه ورفض الانقلاب بالفيوم اليوم في بيانه أما مسلمة وأبا قبطيا واجها الرصاص والغاز وودعا وطنا لم يعد كما عهداه.

أكد التحالف أن هذه الجرائم لن تثنيه عن مواصلة حراكه الثورى السلمي بعزيمة وإصرار وأن هذه الجرائم إنما تلهب عاطفة كل حر للذود عن وطنه، وسيرد الأحرار على هذه القوات المجرمة التى اعتدت على المصلين وتجرأت على بيوت الله وأطلقت للأسبوع الثاني على التوالى قنابل الغاز على المصلين بمسجد عبد الله وهبي وقتلت الأم وخنقت الأب وانطلقوا محاربين فى شوارعنا من أجل إرضاء سادتهم.

وأضاف : ما قامت به تلك القوات بعد زيارة لوزير داخليتها المجرم إنما كان لاسترضائه واسترضاء قادته من الانقلابيين على حساب دماء الأبرياء، فسيرد الأحرار بالمزيد من الحراك الثورى وستنطلق خمس عشرة تظاهرة مسائية بجميع ميادين المحافظة تقض مضاجعهم وسيرون جحيم الثورة المستعرة فى كل ميدان ولن يستطيعوا إيقاف زحف الثوار وسنريهم ونري قادتهم جحيم الثورة وعجز إرادتهم الخسيسة عن قهر أوطانهم .

وتابع التحالف : نؤكد لكم يا شعب الفيوم الحر الأبي أن هذه القوات الباغية لن تهنأ بنوم وستظل دماء الأبرياء لعنات عليهم وسيظل الأحرار فى ربوع مصر صامدين يحمل شهداء الغد شهداء اليوم، ولن يهنأوا بحكم شعب مقهور فإما أن نحيا كراما فى أوطاننا أو نموت كراما لنحيا عند ربنا " وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ *يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ".
 

Facebook Comments