الفيوم .
نعى الشعب الفيومى شهداء اليوم الجمعة فى مشهد جنائزى مهيب انتفضت له ميادين المحافظة بـ 11 فعالية ثورية للمطالبة بالثأر لدماء الشهداء .
كانت المحافظة قد شهدت يوم دامى جدد خلالها الأحزان بارتقاء كل من الثائرة رضا داهش , والثائر رفيق صابر, الأولى بطلقات خرطوش بمنطقة البطن والثاني بأزمة قلبية نتيجة اختناقه بالغاز المسيل للدموع, وذلك جراء شن قوات أمن الانقلاب لهجوم شرس على تظاهرات مليونية اليوم "حاميها حارميها" بمدينة الفيوم, تأتى هذة الهجمة الشرسة عقب زيارة وزير الداخلية الانقلابى للمحافظة.
ففى مدينة الفيوم انطلقت تظاهرة ضمت الآلاف من أبناء المحافظة من أمام مسجد عبد الله وهبى بوسط المدينة, للتنديد بانتهاكات الانقلابيين ومعاونيهم في حق الشعب الحر الأبي الثائر بميادين مصر و رفضاً لطغيانهم وتعديهم علي حريته، وقتلهم الآلاف من أبناء الوطن الأحرار.
أكد شهود عيان أن المشهد الهجومى الشرس كررته مليشيات الانقلاب عقب انطلاق التظاهرة إلا أن الثوار أصروا على استكمال تظاهراتهم مرددين هتافات :" لا إله إلا الله .. الشهيد حبيب الله, قتل فينا يلا كمان.. أرضى الباشا .. وخد ترقيه".
واحتشد ثوار يوسف الصديق فى 4ف عالية استكمالا لمليونية اليوم ، حيث خرجت من قرى الحامولي والخلطة وقوتة كما شهدت قرية الشيمى أقامة مهرجان ثورى تحت عنوان يوم من رابعة .
وفى السياق ذاته, شهد مركز الفيوم مسقط رأس الشهيدة رضا رمضان زخم ثورى , بانطلاق 4 تظاهرات حمل الثوار خلالها صورا للشهداء والمعتقلين من أبناء المركز، مندين باستخدام العنف ضدهم ، مؤكدين أن هذه الأساليب الإجرامية لن تثنيهم عن استكمال مسيرتهم نحو تحقيق اهدافهم ، بل وتزدهم قوة وثبات واصرار علي الثأر من الانقلابيين واعوانهم الذي اعادوا البلاد لاستبداد العسكر، وسلبوا مكتسبات ثورة يناير المجيدة ، وقتلوا الالاف من أبناء الوطن .
وفى مركز سنورس طاف الثوار قرى المركز الواحدة تلو الأخرى بمسيرة بالدراجات البخارية, وكذلك احتشد أبناء مركز إطسا فى تظاهرة جماهيرية للمطالبة بتحرير الوطن مما وصفوه بالأحتلال السيسوى الغاشم, بينما الهب شباب الالتراس تظاهرة ليلية لأبناء قرية شكشوك بمركز ابشواى .
يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية من وقفات وسلاسل بشرية ومسيرات وتظاهرات خرجت في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة اليوم الجمعة ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها" استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية . 

Facebook Comments