معاذ هاشم
لم تمر ساعات على تسريب خطة وزارة الداخلية فى حكومة الانقلاب لمراقبة الإنترنت ، إلا وبدأت موجة شديدة من السخرية من جانب نشطاء الإنترنت على هذه المراقبة الإلكترونية ، حيث وجه عدد كبير من مستخدمى الإ
نترنت رسائل إلى " مخبرى الداخلية" الذين من المقرر أن يتابعوا ما يكتب النشطاء وفقا للخطة الجهنمية التى أعلنت عنها الداخلية .
وكما حقق هاشتاج "احنا_متراقبين" المركز الأول على تويتر بعد ساعات من إطلاقه ، جاء هاشتاج "وجه رسالة لمخبرك الخاص" لينقل المئات من الرسائل الطريفة من النشطاء إلى مراقبيهم .
الناشط هاني فكري كان أوائل من علقوا على تصريحات داخلية الانقلاب حيث كتب على حسابه الشخصي بموقع تويتر قائلا "اللي بيراقب واللي بيقمع الحريات واللي بيقفل قنوات وبرامج تليفزيونية..الخ واللي وراهم واللي تبعهم. هم دول الخايفين. مش احنا " ، فيما كتب أحد النشطاء ساخرا : "رسالة عاجلة للمخبر اللي بيراقبني فيه عيل اسمه محمود بدر والشهير ببانجو بيهين الجيش المصري العزيم ، ودا بلاغ رسمي " . وبطريقة ساخرة كتبت إحدى الناشطات المدونات : "من الآخر كده يا داخلية وعشان نكون على بياض من أولها لازم اللي تراقبني تكون واحدة ست، عشان نبقى ستات زي بعض ونفهم بعضينا". فيما قالت "بنت النيل": " ياريت وانت داخل على كده تجيب في إيدك تورتاية أصل عيد ميلادي النهاردة، وطبعا احنا مع بعض عشان شايلانا نفس الأرض" ، وقال "مهندس_الأُنـس": " في فردة شراب ضايعة منى بقالها 5 أيام متعرفش هى فين؟" وكتب أحد النشطاء قائلا "أنا شايف انك توفر الوقت في إنك تراقب المدام بتاعت حضرتك ، بدل ما تتفضح على رؤوس الأشهاد بفضيحة كاراتيه تانية" ، وكتب:" Le Prince": " تشتري الأكونت؟ أنا ممكن أبيعهولك"، كما كتبت " "katkotakatkoota:" ونعرض بعض منهم يا مراقبنى وتويترى فاضى.. روح راقب عند صحابى # ندالة"، فيما كتب "اللمبي": " تعاااااااااااشب شاااااااى يا حضرة البكباشي"، فيما قال "Tanawy_tw":" اعمل حسابك أنا بسهر شوية.. أبقي نام بالنهار".

Facebook Comments