نظم أعضاء بنقابة المعلمين وقفة حاشدة أمام مقر نقابتهم ، إعلانا لسياسة فرض الحراسة على النقابات التى تنفذها سلطات الانقلاب خلال هذه الفترة .
ردد المعلمون هتافات تؤكد تنيدهم بتضييع حقوق المعلمين وباقى المهنيين الذين قرر الانقلابيون فرض الحراسة على نقاباتهم ، مشيرين إلى أنهم لن يتركوا نقاباتهم ومواردها فى يد الانقلاب لتضييع المكتسبات التى حصلوا عليها منذ سنوات طويلة بناء على كفاح نقابة طويل .
جاءت الوقفة عقب انعقاد الجمعية العمومية للمعلمين الطارئة التى عقدت ظهر اليوم ، وحذرت من حكم متوقع بفرض الحراسة على نقابة المعلمين ، كما حدث فى عدد من النقابات الأخرى . وأشار المعلمون خلال الجمعية إلى أن أى حكم بفروض الحراسة يعتبر قمعا جديدا للحريات، ووأدا للحركة النقابية فى مصر، إضافة إلى أنه استيلاء على حقوق أعضاء نقابة المعلمين الذين يزيد عددهم عن مليون عضو . وخلال الجمعية أشار محمد محمود وكيل النقابة إلى أن النقابة ستلجأ إلى الطعن في حال صدور حكم ضد إرادة المعلمين . ومن المقرر أن تنظر غدا دعوى قضائية تطالب بفرض الحراسة علي نقابة المعلمين .

Facebook Comments