مي جابر

قالت ليلى سامي، القيادية بحزب لوسط، إن الحديث يزداد  في الإعلام عن إعدام قيادات الإخوان، مؤكدة أن ذلك لو حدث سيتحمل وزر إعدامهم كل من شارك في 30 يونيو، وكل من نزل مطالبا بانتخابات رئاسية مبكرة، ثم ترك العسكر يعتقلون الرئيس ومساعديه وقيادات الإخوان.

وأضافت ليلى – في تدوينة لها عبر حسابها في "فيس بوك" -: "لم يكن الإخوان يوما خائنين ولا مفسدين، بل الله يشهد على ما بذلوا من جهد ووقت، وعلى ما ضحوا به من أمنهم وحرياتهم وأموالهم، من أجل لقمة عيش لفقير، ومن أجل جرعة دواء لمريض، بل من أجل حرية وكرامة كل المصريين، فاتقوا الله فيهم وفي أنفسكم وفي الوطن".

Facebook Comments