تقم الإخوان المسلمون بالتعزية للشعب المصري في استشهاد أبنائه الجنود أمس في سيناء. وأكدت الجماعة أن “كل من أهدر دمًا حرامًا أو تسبب في سفكه أو أعان عليه أو روّج له فهو إرهابي آثم وقاتل مجرم، مهما كان اسمه أو وصفه ومهما حاول خداع الجماهير بافتراءاته الباطلة”.

وأشارت، في التعزية التي أصدرتها قبل قليل، إلى بالغ أسفها وتألمها لهذه الجريمة النكراء، وقال المتحدث الإعلامي للجماعة حسن صالح – في تصريح له على الموقع الرسمي للجماعة (إخوان أون لاين): (كل الدم المصري حرام.. وكل من أهدر دمًا حرامًا أو تسبب في سفكه أو أعان عليه أو روّج له فهو إرهابي آثم وقاتل مجرم، مهما كان اسمه أو وصفه ومهما حاول خداع الجماهير بافتراءاته الباطلة.. وإن قلوبنا لتتمزق ألمًا وكمدًا على قتل أبنائنا الجنود الشهداء بإذن الله وإخواننا من أهل سيناء الحبيبة ونؤكد أن المعركة هي معركة وعي وإرادة وليست إرهابًا “مزعومًا”).

 

نص التعزية: 

عزاؤنا في الجنود الشهداء بسيناء الحبيبة

يتقدم الإخوان المسلمون بخالص التعازي إلى الشعب المصري في الجنود الشهداء الذين ارتقوا أمس في منطقة بئر العبد بسيناء.

وأعربت الجماعة عن بالغ أسفها وتألمها لهذه الجريمة النكراء، مؤكدين أن “كل من أهدر دمًا حرامًا أو تسبب في سفكه أو أعان عليه أو روّج له فهو إرهابي آثم وقاتل مجرم، مهما كان اسمه أو وصفه ومهما حاول خداع الجماهير بافتراءاته الباطلة”.

وقال المتحدث الإعلامي للجماعة حسن صالح – في تصريح له على الموقع الرسمي للجماعة (إخوان أون لاين): (كل الدم المصري حرام.. وكل من أهدر دمًا حرامًا أو تسبب في سفكه أو أعان عليه أو روّج له فهو إرهابي آثم وقاتل مجرم، مهما كان اسمه أو وصفه ومهما حاول خداع الجماهير بافتراءاته الباطلة.. وإن قلوبنا لتتمزق ألمًا وكمدًا على قتل أبنائنا الجنود الشهداء بإذن الله وإخواننا من أهل سيناء الحبيبة ونؤكد أن المعركة هي معركة وعي وإرادة وليست إرهابًا “مزعومًا”).

Facebook Comments