أعلن أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، انسحاب الاتحاد من الحوار المجتمعي، الذي تقوده حكومة الانقلاب، بشأن مقترح قانون العمل الجديد، رافضًا تصريحات ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة بحكومة الانقلاب، حول الاتفاق الجماعي لمنظمات الأعمال على أن تكون علاوة القطاع الخاص بنسبة 10% من الأجر الأساسي في تاريخ التعيين بالنسبة للمعينين بعد هذا التاريخ.

قال إن القانون الجديد لا يحقق فلسفة ربط الأجر بالإنتاج، وهى السبيل الوحيد لزيادة الأجور، والنهوض بالاقتصاد.

وفي سياق الحراك العمالي قرر عمال شركة "بسكو مصر"، الاعتصام داخل مقر الشركة رفضا لبيعها، إلى شركة "كلوجز" الأمريكية، وشركة "أبراج" الإماراتية، كما يواصل عمال الشركة الهندسية الصناعية للمقاولات احتجاجاتهم على تعنت الشركة القابضة في دفع رواتبهم المتأخرة من 3 شهور، علاوة على عدم صرف التأمين الصحي والعلاوات المستحقة.

وعلى جانب آخر كشفت شركة الحديد والصلب عن أن الخسائر الناتجة عن توقف العمل بوحدات الإنتاج والمبيعات بسبب اعتصام العمال بلغت 35 مليون جنيه خلال الفترة من 29 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر.

حققت الشركة خسارة 124.9 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الجاري (2014-2015) مقابل خسارة قدرها 111.6 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي.

Facebook Comments