أصدر معتقلو سجن أبو زعبل، بيانا أعلنوا فيه مشاركتهم في الانتفاضة الثالثة للسجون، ردا على إجرام نظام الانقلاب بحق الشعب المصري عامة، والمعتقلين السياسيين خاصة يوم 18 نوفمبر المقبل.

قال المعتقلون: إن الموجة الثالثة للانتفاضة صرخة في وجه الطغيان، ونداء لكل الضمائر الحية لإيقاف هذه المهزلة، وكسر هذا الانقلاب.

وأضاف البيان: تحولت منصات القضاء إلى انتقام من الثورة والثوار، ومخالفتها القانون والدستور والمواثيق العالمية لحقوق الإنسان والتعنت الشديد في المعاملة، متمثلا في التأجيل للجلسات والأحكام الانتقامية والتأخير المتعمد للنقض علي الأحكام الجائرة، بالإضافة إلى الأوضاع المتردية داخل السجون من إغلاق شبه دائم للزنازين والإهمال الطبي الشديد"

يذكر أن المعتقلين بسجن برج العرب بالإسكندرية، وعدد من المعتقلين السياسيين في سجون أقسام الشرطة على مستوى الجمهورية قد أعلنوا مشاركتهم اليوم في فعاليات الانتفاضة الثالثة السجون المقرر انطلاقها 18 نوفمبر المقبل.

Facebook Comments