أحمد أبو زيد

تنظم حركة "6 أبريل" اليوم الأحد عددا من الفعاليات الاحتجاجية المناهضة لقانون التظاهر في القاهرة والمحافظات، في إطار احتفالاتها بانطلاقتها السادسة، وقبل يوم واحد من النطق بالحكم في الاستئناف الذي قدمه قيادات الحركة، أحمد ماهر، ومحمد عادل، وأحمد دومة، ضد الحكم بحبسهم 3 سنوات.

وأعلنت الحركة عن اعتزامها القيام اليوم بمسيرة تنطلق ناحية ميدان "التحرير"، وتنظيم مؤتمر صحفي مساء على سلالم نقابة الصحفيين، لإحياء ذكرى تأسيسها في عام 2008.

وتأسست حركة "6 أبريل" في عام 2008 كحركة سياسية معارضة للرئيس المخلوع حسني مبارك، قبل أن تنقسم إلى جبهتين بسبب خلافات داخلية حول أسلوب إدارة الحركة بعد ثورة 25 يناير 2011، هما: "جبهة أحمد ماهر"، و"الجبهة الديموقراطية".

من جهته قال شريف الروبي، عضو حركة "6 أبريل، الجبهة الديمقراطية" في تصريح صحفي سابق: "إن الحركة لم تأخذ إذنًا من الداخلية لإقامة المؤتمر الصحفي؛ لأننا نرفض قانون التظاهر طبقا للمادة 92 من الدستور التي تعطى الحق للشعب بالتعبير عن آرائه في حرية دون الإضرار بالصالح العام".

من جهته كشف محمد كمال، القيادي بالحركة، في مداخلة مع قناة "الجزيرة مباشر مصر" أن وزارة داخلية الانقلاب أرسلت إلى المؤسسات والنقابات تحذيرا من استضافة مؤتمر ذكرى تأسيس الحركة في مقارها. 

Facebook Comments