وكالات

أمر رئيس الإكوادور، رافائيل كوريا بمغادرة 20 من ضباط وموظفي وزارة الدفاع الأميركية بلاده، وفقاً لمصدر رسمي من السفارة الأميركية، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وصرّح المتحدث باسم السفارة، جيفري وينشينكر أنّ “الرئيس أمر موظفي البنتاغون بالخروج من البلاد.

وأضاف وينشينكر أنّ “الولايات المتحدة تحترم حق الإكوادور، كدولة ذات سيادة، في طرد الموظفين العسكريين الأميركيين،لكنّها تأسف لهذه الخطوة لإنها ستحدّ بشكل كبير من التعاون المشترك حول قضايا تتعلق بالأمن”.

وتأتي عملية الطرد بعد تهديدات أطلقها كوريا، قبل أشهر، بخفض عدد الضباط والموظفين العسكريين الأميركيين في الإكوادور بشكل كبير بسبب مخاوف تتعلق بـ”التجسس الأميركي” و”الإمبريالية الأميركية”.

Facebook Comments