أكد محمد غانم – القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا – أن لجنة تقصي الحقائق بشأن جماعة الإخوان هي لجنة غير محايدة.

وقال غانم – في لقاء على "الجزيرة مباشر مصر" – إن الحكومة البريطانية تعرف عن الإخوان المسلمين كل شسئ فهي ليست جماعة سرية، مشيرًا إلى أن ما يثير الريبة هو توقيت هذا التحقيق .

وأشار إلى محاولة الانقلاب العسكري لإجهاض الربيع العربي وما تبعه من اعتقالات وقتل ومجازر ثم اعتبار الإخوان إرهابية في عدد من الدول الموالية للانقلاب ثم يأتي ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني الآن ليدرس أفكار الجماعة.

وأضاف غانم :"أننا نتحفظ على تشكيل لجنة تقصي الحقائق واصفا إياها بغير الحيادية"، موضحا أن الدليل هو كيفية تركيب هذه اللجنة حيث لا يوجد فيها عضو على الأقل يمثل الإخوان ليجيب على الأسئلة.

ولفت إلى أن السعودية والإمارات يصنفون الإخوان جماعة إرهابية ثم يكون سفير بريطانيا في السعودية هو رئيس للجنة وهو يتمع بعلاقات مع السعودية بلا شك.

وبشأن تصريحات توني بلير ضد الإخوان، أشار غانم إلى أن بلير يرتبط بصداقة مع المخلوع حسني مبارك ويحمل عداء للإخوان.

Facebook Comments