أكد المستشار وليد شرابي المتحدث الرسمي باسم حركة "قضاة من أجل مصر" أن نيابة الثورة التي أنشأها الرئيس الدكتور محمد مرسي استطاعت إثبات علم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بكل عمليات القتل والإصابة للثوار في ميدان التحرير وميادين مصر، وتورطه فى قتل الثوار.

وكشف شرابى فى حواره مع قناة "الجزيرة مباشر مصر" عن أن النيابة استطاعت أن تنتزع اعترافات من "حسن عبد الرحمن" مدير جهاز أمن الدولة الأسبق، تفيد بأن حسنى مبارك هو من أعطى الأوامر بالتعامل مع المتظاهرين بالرصاص الحي من أجل تفريقهم، مؤكدًا أن إطلاق الرصاص لا يتم إلا من خلال أمر كتابي من رئيس الجمهورية .

Facebook Comments