تعقد اليوم أولى جلسات محاكمة 17 من طلاب جامعة المنصورة في محكمة الجنايات بعد اتهامهم في أحداث كلية الهندسة يوم 30 أكتوبر الماضي المعروفة بـ"إضراب هندسة" في مقدمتهم رئيس اتحاد الجامعة مصطفى منير، ورئيس اتحاد كلية الهندسة أحمد شقير، و6 من أعضاء الاتحاد بالكلية، بالإضافة لرئيس اتحاد صيدلة محمد عرفات، والطالبة يسرا الخطيب، بعد بلاغ رسمي من رئاسة الجامعة.

 

وأدرجت النيابة العامة تهما عدة في أوراق التحقيق من بينها حرق مباني كلية الهندسة والزراعة بجامعة المنصورة، والترويج بالقول والهتاف لأغراض للجماعة المحظورة، فضلا عن سرقة  المنقولات (هاردات كمبيوتر) والمملوكة لكلية الهندسة جامعة المنصورة، وحيازة حجارة وأسياخ حديد تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، استعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المواطنين.

ومن جانبه اعتبر اتحاد طلاب الجامعة البلاغ المقدم من رئاسة الجامعة استمرارا لمحاولات معاقبة كل من وقف أمامهم مطالبًا بحقه يومًا وعلى رأسهم الرموز الطلابية، والذين تم وضع كثير منهم في البلاغ رغم عدم مشاركتهم في الأحداث نهائيًا ذلك اليوم. 

Facebook Comments