شارك أهالي قرية العدوة مركز ههيا محافظة الشرقية – مسقط رأس الرئيس الشرعي د.محمد مرسي – في السلاسل البشرية التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية في ختام فعاليات أسبوع "باطل مايحكمش".
رفع المشاركون في السلاسل لافتات تندد بسوء الأحوال والخراب الذى حل بالبلاد منذ الانقلاب من نهب مقدرات الدولة وتحصينهم بيع الوطن بأبخس الأثمان وتحويل الجيش الي غرفة استثمارية تجارية مع تمييز من وصفوها بتكيات كبار العصابة وإفلاس الشعب عبر الغلاء الممنهج والتجويع المتعمد وزيادة أسعار الغاز والكهرباء والبنزين، في اتجاه رفع الدعم، وذبح مزيد من الفقراء والغلابة ، كما رفعوا صور الرئيس المنتخب للبلاد د.محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية رمزالصمود والتحدي.
وجدد المشاركون عهدهم بمواصلة طريقهم السلمى حتى عودة الشرعيه والحريه ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء المصريين.
يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الخميس في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش "، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة". 

Facebook Comments