واصل أهالي مركز أبو كبير محافظة الشرقية فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري وحكم العسكر وشاركوا في السلاسل البشرية التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية أمام نزلة العرين في ختام فعاليات أسبوع "باطل مايحكمش".

رفع المشاركون في السلاسل علم مصر و صوراً للدكتور محمد مرسي أول رئيس منتخب للبلاد وصور الشهداء والمعتقلين الذين طالبوا بالإفراج الفوري عنهم ومحاكمة المتورطين في سفك دماء المصريين.
وحذروا من الآثار السلبية لتغول السلطة التنفيذيه لحكومة الانقلاب وقادتة على مؤسسات الدولة المعرضة للانهيار والخراب نتيجة للتغلول عليها تشريعيا وقضائيا في ظل الفشل في حل المشكلات التي تتفاقم يوما بعد الاخر بما ينذر بكوارث ضحيتها المواطن.
وأكد المشاركون في السلسلة استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري حتي دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة التي سلبها الانقلابيون.
يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الخميس في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش "، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة". 

Facebook Comments