دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري إلى أسبوع ثوري جديد تحت عنوان "معًا.. نكمل ثورتنا".

 

وقال التحالف -في بيانه، اليوم-: لا يخدعنكم مبارك ثالث أو حملات إرهاب ساقط ولا ريب، وأكملوا ثورتكم حتى تمامها".

 

ووجه رسالة إلى الشعب؛ بأن الثورة تتقدم نحو أهدافها وتزداد أزمة الباطل، وتتجذر ثمار جهادكم الثوري وتتآكل دعائم بقاء الانقلاب، وتظهر الحقيقة يوما بعد يوم، بينما تُفضح مخططات عصابة الانقلاب الخبيثة الدموية، ولا يزال وعيكم الثوري المبصر يسقط كل مسارات التضليل، مطالبًا الشعب بالثبات والصمود والالتفاف حول الثورة. 

 

أكد التحالف أن الثورة مستمرة حتى إسقاط الانقلاب وآثاره وتحقيق أهداف ثورة 25 يناير، مطالبًا الثوار بالاستعداد لكل السيناريوهات والالتفاف حول التحالف الذي يدرس المستجدات لحظة بلحظة، مشيرًا إلى أن الوطن بات في خطر شديد، ولا يحتمل بقاء السيسي وعصابته الانقلابية المزورة الخائنة الطائفية الكاذبة في أي من مؤسسات الدولة بعيدا عن القصاص العادل، ولا يحتمل كذلك إضاعة أحد في أي مكان مزيدًا من الوقت في مساندة عصابة في طريقها للسقوط. 

 

أشار التحالف في بيانه إلى أن وقت التصحيح والحساب قادم ولا شك، والصورة اتضحت بما لا يترك أي مجال للعذر، وعلى من تبقى من العقلاء اتخاذ القرار الصحيح قبل نفاد الوقت.

 

طالب التحالف في بيانه الشعب ألا يسايروا التكهنات في أي موضوع يشغلهم عن ثورتهم، وأن حقهم لن يسترد وثورتهم لن تتم إلا بجهادهم الثوري، داعيا إلى توسيع دوائر الاصطفاف خلف لواء الحق لواء ثورة 25 يناير.


نص البيان

بشأن أسبوع "معًا.. نكمل ثورتنا"


جماهير شعبنا الثائر البطل: 

تتقدم ثورتكم نحو أهدافها وتزداد أزمة الباطل، وتتجذر ثمار جهادكم الثوري وتتآكل دعائم بقاء الانقلاب، وتظهر الحقيقة يوما بعد يوم بينما تُفضح مخططات عصابة الانقلاب الخبيثة الدموية، ولازال وعيكم الثوري المبصر يسقط كل مسارات التضليل، فالثبات الثبات والصمود الصمود والثورة والثورة، ولا يخدعنكم مبارك ثالث أو حملات إرهاب ساقط ولا ريب، وأكملوا ثورتكم حتى تمامها. 


جماهير شعبنا الثائر البطل:

ثورتنا مستمرة حتى إسقاط الانقلاب وآثاره وتحقيق أهداف ثورة 25 يناير، فاستعدوا لكل السيناريوهات واضبطوا بوصلتكم مع بوصلة تحالفكم الذي يدرس المستجدات لحظة بلحظة، فالوطن بات في خطر شديد، ولا يحتمل بقاء السيسي وعصابته الانقلابية المزورة الخائنة الطائفية الكاذبة في أي من مؤسسات الدولة بعيدا عن القصاص العادل، ولا يحتمل كذلك إضاعة أحد في أي مكان مزيدًا من الوقت في مساندة عصابة في طريقها للسقوط بإذن الله عز وجل، فوقت التصحيح والحساب قادم ولاشك، والصورة اتضحت بما لا يترك أي مجال للعذر، وعلى من تبقى من العقلاء اتخاذ القرار الصحيح قبل نفاد الوقت.


شعبنا المصري الأبي:

لا تسايروا التكهنات في أي موضوع يشغلكم عن ثورتكم، واعلموا أن حقكم لن يسترد وثورتكم لن تتم إلا بجهادكم الثوري، فتقدموا ووسعوا من دوائر الاصطفاف خلف لواء الحق لواء ثورة 25 يناير، وحرضوا الصامتين على الشجاعة والغضب، وانطلقوا في أسبوع ثوري تحضيري لما هو قادم تحت عنوان "معًا.. نكمل ثورتنا" واعلموا أن كسر الانقلاب والإطاحة بالعصابة ليس بعيدًا إذا اتحد المصريون من أجل استعادة حريتهم وكرامتهم وإرادتهم ولتعلُ أعلام مصر وشارات رابعة الصمود، ولنحرق صور سيسي مبارك، وأعلام العدو الصهيوني والمتآمر الأمريكي والكفيل الخليجي.


والله أكبر.. ثورة واحدة دم واحد قاتل واحد 


التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب 

الأربعاء 18 صفر 1436 هـ – 10 ديسمبر 2014 م 

Facebook Comments