تظاهر اليوم المئات من الفلاحين من أعضاء النقابة العامة للفلاحين أمام مجلس الوزراء، للمطالبة بمحاسبة كمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة والهجرة السابق في حكومة الانقلاب، بالنصب والاحتيال برفقة مصطفى السباعي، وكيل أول وزارة القوى العاملة، والمذكور أسامة الجحش، حيث حصل الأخير على مواقفه الوزير ووكيله بإنشاء نقابة بنفس الاسم السابق وبناء عليه تم اعتماد توقيعه كرئيس للنقابة والتصرف في حسابات النقابة المالية كما يحلو له.
وهو الأمر الذي رفضه الفلاحين، مؤكدين على تواطؤ وزير العمل السابق مع المذكور الجحش، في محاولة لهما بالنصب على الفلاحين واستحلال أموالهم التي كدحوا تحت الشمس في حقولهم، مطالبين بتحويل المسئولين عن عملية النصب تلك إلى النائب العام للتحقيق معه.
 

Facebook Comments