كشفت صحيفة "اوبزرفر" البريطانية عن تفاصيل تعرض اثنين من الموقوفين البريطانيين للتعذيب من قبل شرطة دولة الإمارات، مشيرة إلى أن وثائق لدى وزارة الخارجية البريطانية تفيد بتعرض أحدهما للركل من قبل الضباط الذين كانوا صوبوا إلى رأسه مسدساً قبل ذلك".
وتابعت الصحيفة أن أحمد زيدان (20 عاما) بريطاني الجنسية طالب من بيركشير، تم توقيفه بتهمة حيازة مخدرات، وهي التهمة التي ينفيها. ويقول زيدان إنه تعرض للضرب ووُضع قناع على وجهه وتم تجريده من ملابسه كما تم تهديده بالاغتصاب من قبل ضباط الشرطة.
وأضافت الصحيفة أن الموقوف الثاني ويدعى حسنين علي (32 عاما) من لندن، فقد تم إلقاء القبض عليه أيضاً بتهمة حيازة المخدرات. ويقول الشاب الذي كان يعمل حارسا شخصياً لدى بعض أفراد العائلة الحاكمة في الامارات إنه تعرض للضرب والركل والتهديد بمسدسات الصعق.
وأرغم الشابان بحسب رواياتهما على التوقيع على وثائق باللغة العربية لا يمكنهما قراءتها. واعترف علي لاحقاً بجرم حيازة المخدرات، التي يمكن أن تصل عقوبتها إلى الاعدام.
 

Facebook Comments