اعترف الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، ورئيس لجنة المياه بحزب المصريين الأحرار، بأن مقترح وزير الخارجية نبيل فهمي الخاص بمساهمة مصر في بناء سد النهضة على أن تشكل لجنة مشتركة من الجانبين المصري والإثيوبي للمشاركة في إدارة السد واطلاع مصر على جميع خرائطه على هامش القمة الأفريقية الأوروبية في بروكسل، لن تحل الأزمة.
وأوضح علام في تصريحات صحفية أن الأزمة الأساسية هي أن سد النهضة في حجمه الحالي وبسعته الضخمة الحالية مدمرة لمصر، مضيفًا أن إمكانية موافقة إثيوبيا على تقليل حجم وسعة السد منعدمة. مشيرا إل أن أحداث 30 يونيو زادت من حدة الأزمة خاصة بعد زيادة الدعم الأوروبي الأمريكي لإثيوبيا.
يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الإثيوبية أنها اتفقت مع حكومة السودان على تشكيل قوات مشتركة لتعزيز الأمن على طول الحدود بين البلدين ومواجهة أى عدوان خارجى أو أى تهديد محتمل.
ونقلت صحيفة "ريبورتر" الأسبوعية الأثيوبية عن وزير الدفاع قوله أمام أعضاء البرلمان: "إن وزارة الدفاع وقعت على اتفاق مع السودان لدعم المصالح المشتركة للبلدين والحفاظ على سلامة كافة المناطق، ولذلك فإننا نعمل معاً من أجل تشكيل قوة عسكرية مشتركة".
 

Facebook Comments