تواصلت فعاليات التحالف الوطنى لدعم الشرعيه ورفض الانقلاب صباح اليوم السبت بأبوكبير شرقيه حيث نظم سلاسل بشريه من أمام قرية هربيط استمرارا للفعاليات الرافضه لحكم العسكر تحت عنوان "حاميها حرميها" والتي انطلقت يوم أمس الجمعة بأكثر من 30 فاعليه بمدن ومراكز الشرقيه المختلفه على مدار اليوم.

رفع المشاركون خلال السلاسل أعلام مصر واشارات رابعة العدويه وصور الدكتور محمد مرسى أول رئيس منتخب للبلاد وصور الشهداء والمعتقلين مطالبين بالافراج عنهم والقاص لدماء الشهداء والعودة للشرعيه

كما رفعوا لافتات تندد بسؤء الأحوال الاقتصادية والخراب الذى حل بالبلاد منذ الانقلاب من نهب مقدرات الدولة وبيع الوطن بأبخس الأثمان وتحويل الجيش الي غرفة استثمارية تجارية مع تمييز من وصفوها بتكيات كبار العصابة وإفلاس الشعب عبر الغلاء الممنهج والتجويع المتعمد وزيادة أسعار الغاز والكهرباء والبنزين، في اتجاه رفع الدعم، وذبح مزيد من الفقراء والغلابة،

وأكد المشاركون استمراراهم في تصعيد حراكهم الثوري وأنهم لن يمنحوا الباطل الاستقرار حتى يدخل خلف الاسوار رغم إرهاب الانقلاب ، مشددين علي تمسكهم بالسلمية ومعادة العنف واستهجانه
 

Facebook Comments