Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

حذر سياسيون ومثقفون أردنيون من تسليم إسرائيل سلاح الطاقة وإخضاع أمن الأردن والمواطن الأردني لإسرائيل.

كانت مصادر غربية قد كشفت عن عزم الأردن توقيع صفقة لاستيراد الغاز من إسرائيل تبلغ قيمتها 8.4 مليارات دولار.

وأشارت دراسة تفصيلية أعدها خبير دولي في مجال الطاقة من مركز أبحاث "بلاتفورم" في لندن إلى عزم الأردن دفع نحو 8.4 مليارات دولار للحكومة الإسرائيلية مباشرة ضمن صفقة غاز ستوقعها الحكومة الأردنية مع شركة "نوبل إنيرجي الأميركية" التي تشكل واجهة استثمار إسرائيل في حقول غاز شرق المتوسط "ليفياثان".

وسلطت الدراسة الضوء على قضية صفقة الغاز التي أكد وزير الطاقة الأردني محمد حامد أنها ستوقع بين شركة الكهرباء الأردنية -المملوكة بالكامل للحكومة الأردنية- وشركة "نوبل إنيرجي" الأميركية هذا الشهر.

وبموجب الاتفاقية ستقوم نوبل إنيرجي بتزويد شركة الكهرباء الأردنية بالغاز بواقع 300 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا ولمدة 15 سنة، في صفقة تبلغ قيمتها 15 مليار دولار، بعد أن وقعت رسالة نوايا بهذا الشأن في وقت سابق من العام الجاري.

من جهته، نفى وزير الطاقة الأردني محمد حامد وجود أي اتفاقية بين الحكومة الأردنية وإسرائيلي لاستيراد الغاز، معتبرا إلى أن الاتفاقية هي بين شركة "نوبل إنيرجي الأميركية" وشركة الكهرباء الوطنية، وتم توقيع خطاب النوايا بشأنها برعاية أميركية.

وأوضح أن شركة "نوبل إنيرجي" حصلت على امتياز لاستخراج الغاز من شرق المتوسط وأن مسئوليتها توريد الغاز للأردن بغض النظر عن المصدر الذي يمكن أن يكون الغاز القبرصي أو حتى الغاز الفلسطيني في حال حصلت الشركة على حقوق استخراجه.

 

Facebook Comments