بعد اعتقال ميليشيات الانقلاب 6 من مؤيدى الشرعية

وائل عبد الغنى

واصل "شباب ضد الانقلاب" بقرى ومدن الشرقية فعالياتهم الرافضة لحكم العسكر، حيث قاموا بتنظيم مسيرة ليلية من أمام مسجد النمرسى بالزقازيق للتنديد بالانقلاب ومجازره مطالبين بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين ومحاكمة القتلة.

وحمل المشاركون فى الوقفة صور الشهداء وإشارات رابعة الصمود مرددين الهتافات والشعارات والأغانى المناهضة للعسكر والمطالبة برحيلهم واحترام إرادة الشعب المصرى.

وطافت المسيرة شارع الأمن الغذائى وميدان القومية وشارع طلبة عويضة حيث شهدت تفاعلا كبيرا من الشباب والأهالى مرددين الهتافات منها "عسكر يحكم تانى صعب.. إحنا الدولة وإحنا الشعب"، "عسكر يحكم تانى ليه.. إحنا كتيبة ولا إيه"، "يسقط يسقط حكم العسكر"، "رابعة مش فى مدينة نصر رابعة فى كل شوارع مصر"، "الانقلاب هو الإرهاب"، " عسكر عسكر عسكر ليه هى الثورة قامت ليه، مش حنخاف مش حنطاطى إحنا كرهنا الصوت الواطى، "اقتل واحد، اقتل مية مرسى رئيس ومعه شرعية".

كما واصل أهالى أبوشلبى بمركز فاقوس بمحافظة الشرقية فعالياتهم الرافضة للانقلاب فى إطار أسبوع الصمود الذى دعا له التحالف الوطنى لدعم الشرعية وشاركوا فى سلاسل بشرية رفضا للانقلاب العسكرى.

وامتدت السلاسل على طريق أبو شلبى – الصالحية حيث شهدت تفاعلا كبيرا ومشاركة واسعة من الأهالى رافعين الأعلام وإشارات رابعة الصمود وصور الرئيس محمد مرسى.

وردد المشاركون الهتافات والشعارات المنددة بالانقلاب العسكرى والمجازر التى يرتكبها تجاه المتظاهرين السلميين وطالبوا بالعودة للشرعية واحترام إرادة الشعب ومحاكمة كل من تورط فى قتل المصريين.

 كما أكد المشاركون استمرار فعالياتهم ومشاركتهم فى جميع الفعاليات حتى يسقط الانقلاب وتعود للشعب حريته وكرامته.

فيما نظم "شباب ضد الانقلاب" و"أولتراس حرية" بأبو كبير بمحافظة الشرقية ثلاث وقفات ليلية أمام بيوت المعتقلين من قبل أمن الانقلاب قبيل فجر أمس تأكيدا من الشباب أنهم مستمرون ولن ترهبهم حملات الاعتقال والملاحقة المتواصلة للرافضين للانقلاب.

وشهدت الوقفات تفاعلا كبيرا من المارة وأهالى المعتقلين الذين خرجوا إليهم لتحيتهم مؤكدين أنهم مكملين حتى سقوط الانقلاب وعودة الحرية والكرامة وهتفوا جميعا اعتقلونى اعتقلونى مش حتشوفوا الخوف فى عيونى – الداخلية بلطجية". 

وفى بلبيس نظم "شباب ضد الانقلاب" و"أولتراس بلبيس" وقفة ليلية أمام بيت شهيدى مجزرة عربة ترحيلات أبو زعبل أحمد الكردى وحسن الكردى وسط مشاركة واسعة وتفاعل من الشباب وأهالى الشهيدين الذين خرجوا لتحيتهم مؤكدين أنهم مكملين حتى سقوط الانقلاب وعودة الحرية والكرامة. 

وردد المشاركون الهتافات والشعارات المنددة بحكم العسكر والمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين منها "اقتل واحد، اقتل مية مرسى رئيس ومعه شرعية " عسكر عسكر عسكر ليه هى الثورة قامت ليه، مش حنخاف من حنطاطى إحنا كرهنا الصوت الواطى، "عسكر يحكم تانى صعب.. إحنا الدولة وإحنا الشعب"، "عسكر يحكم تانى ليه.. إحنا كتيبة ولا إيه"، "يسقط يسقط حكم العسكر"، "رابعة مش فى مدينة نصر رابعة فى كل شوارع مصر"، "الانقلاب هو الإرهاب".

كما نظم التحالف الوطنى لدعم الشرعية بمركز الحسينية بالشرقية وقفة احتجاجية حاشدة ضد الانقلاب العسكرى ضمن "أسبوع الصمود".

وشهدت الوقفة مشاركة واسعة من الشباب والفتيات والرجال مؤكدين على استمرارهم فى الخروج حتى يسقط الانقلاب وتعود الشرعية والحرية والكرامة الإنسانية للشعب المصرى ويتم القصاص لدماء الشهداء.

وشهدت الوقفة مشاركة متميزة من أولتراس حرية بالحسينية الذى قدموا العديد من الفقرات ألهبت حماس المشاركين وارتفع الهتاف "مرسى.. مرسى.. الله أكبر، يسقط يسقط حكم العسكر، الانقلاب هو الإرهاب".

يذكر أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت أمس الأول 6 من أعضاء الإخوان المسلمين بالشرقية وداهمت ما يقرب من 20 بيتا من بيوت الرافضين للانقلاب من بينهم أستاذ جامعى وأمين عام نقابة الأطباء بالشرقية فى محاولة وصفت بالفاشلة للحد من تنظيم الفعاليات المناهضة والمنددة بالانقلاب والتى لم تتوقف يوما حتى بعد حملات الاعتقال والمداهمة لبيوت الشرفاء.

 

 

Facebook Comments