بدات محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة المستشار حسن فريد, والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره, جلسة قضية أحداث قطع طريق قليوب.
وعرضت المحكمة أحد الفيديوهات الخاصة بـالدكتور أحمد دياب -عضو المكتب التتنفيذي لحزب الحرية والعدالة, والمنقول من شبكة رصد الاخبارية, والذى يتحدث فيه عن فض اعتصام رابعة العدوية, وأن الشعب سيظل صامدا ضد الانقلاب العسكرى, وأن ذلك الحدث سيعيد مصر إلى الوراء مرة أخرى بعد ثورة قامت على الظلم, مما جعل المعتقلين يصفقون من داخل القفص.
كما ظهر دياب خلال أحد الفيديوهات أثناء مداخلة له لقناة الجزيرة وهو يتحدث عن سلمية اعتصام رابعة العدوية، وأن السلمية أقوي من الرصاص، وأن الاعتصام مفتوح لكافة منظمات المجتمع المدني ولحقوق الانسان، كما دعا الشعب المصري إلى الذهاب لرابعة العدوية لرؤية ما يدور بالاعتصام.
ومن جهته, طلب الدفاع معرفة تاريخ الفيديو المعروض أمام المحكمة, فقام ضابط المصنفات الفنية بإبلاغ المحكمة عن تاريخ الفيديو الذى تبين أنه يرجع إلى يوم30 أغسطس من العام الماضى.
 

Facebook Comments