كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية ، عن أن عدد الجنود الصهاينة الذين أصيبوا خلال العدوان الأخير على قطاع غزة وصل إلى 1620 جنديا، ثلثهم معاقون، في أول إحصائية تنشر بعد مرور أكثر من 100 يوم على انتهاء العدوان.

أشارت الصحيفة، إلى أن الجنود كانوا يواجهون جحيما في غزة، ونقلت شهادة بعضهم التي أظهرت قوة جنود المقاومة خلال المعركة.

نقلت الصحيفة عن أحد الجنود قوله "لا يمكن لأحد أن يفهم عمق المأساة التي مررنا بها، ولا يمكن أن يفهم أحد ما الذي يعنيه فقدان الأصدقاء "في الحرب، والتعرض لمشاهد القتل والدماء.

Facebook Comments