صافيناز صابر

ما لبث أن هدأ الشارع المصري وخفت حدة التوتر فيه بعد إعلان حكومة الانقلاب عن عزمها زيادة أسعار الكهرباء ورفع الدعم عن شريحة الأغنياء حددت نسبتها بـ20%، حتى طفت مشكلة أخرى وارتفعت وتيرة الغضب في أوساط الشعب ثانية وذلك بعد إعلان الحكومة قرارها رفع أسعار الغاز الطبيعي للمنازل والأنشطة التجارية بدءا من شهر يناير المقبل.

Facebook Comments