انطلقت أمس الأول فاعليات الوقفة الحاشدة التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية بمدينة الخانكة أمام مجلس المدينة وذلك ضمن فعاليات أسبوع الصمود ضد الانقلاب العسكرى ومجازره الوحشية وممارساته القمعية ضد أبناء الشعب المصرى.

وردد المشاركون هتافات مناهضة لحكم العسكر وداعية إلى احترام إرادة الشعب التى تجلت فى 5 استحقاقات انتخابية نزيهة فاز بها الإسلاميون كل مرة حتى جاء الانقلاب ليأتى بالفاشلين فى كل انتخابات ليجعل منهم حكاما فوق دبابات العسكر.

فيما نظم طلاب ضد الانقلاب بشبين القناطر مسيرةً مسائيةً انطلقت من أمام المعهد الأزهرى بعرب العليقات مرورا بقرية عرب الصوالحة وحتى المعهد الدينى بعرب جهينة تنديدا بتصرفات وأفعال ميليشيات الانقلاب.

وأعلن المتظاهرون تضامنهم مع طلاب الأزهر فى نضالهن السلمى ضد الانقلاب العسكرى الغاشم، محذرين من أى ترويع يقع على الطالبات أو الطلاب فى أى مدرسة من أى موظف أو معلم بمدارس ومعاهد المحافظة، مؤكدين أنهم كطلبة لن يقفوا مكتوفى الأيدى أمام انتهاكات المعلمين المؤيدين للانقلاب.

وقام الطلاب بترديد الهتافات المنددة بحبس المعتقلين والهتافات المعادية للسفاح قاتل الثوار ومنها "احنا الطلبة ومش هنطاطي"،"انزل واهتف ضد الظلم، وامنع صوتى جو الجامعة.. ههتف برده للحرية، واقتل واذبح.. مش هتنازل على الحرية، حلقاتك برجلاتك..هو السيسى عايز ايه ده؟ الإعدام مستنيه، كما قاموا أيضا بتمزيق وحرق صور السفاح وأعوانه. 

 

 

Facebook Comments