أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جبريل الرجوب، أن السلطة الفلسطينية تعتزم وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال "الإسرائيلي"، ردًّا على جريمة قتل الوزير الفلسطيني زياد أبو عين.
وقال الرجوب – في منشور كتبه اليوم الأربعاء، على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، "باستشهاد القائد الوطني الوزير زياد أبو عين يتم وقف كافة أشكال التنسيق مع الاحتلال ليكون هذا الحدث الخطير بداية إنهاء هذا الاحتلال الفاشي"،
ونقلت فضائية الجزيرة عن الرجوب قوله: إن هذا الإجراء يأتي ردًّا على الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق الوزير وعضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني (فتح) زياد أبو عين. واستشهد أبو عين بعد ظهر اليوم وأصيب عدد من النشطاء خلال قمع الاحتلال لفعالية زراعة أشجار زيتون في بلدة ترمسعيا شمال رام الله، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.
من جانبه، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحداد لمدة ثلاثة أيام، تُنكس خلالها الأعلام الفلسطينية. ووصف الاعتداء على زياد أبو عين بـ"العمل البربري الذي لا يمكن السكوت عليه أو القبول به". وتعهد باتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية بعد معرفة نتائج التحقيق.
 

Facebook Comments