في ختام فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش" وقبيل انطلاق فعاليات أسبوع ثورى جديد بعنوان "قاطع رئاسة الدم"،انتفض أحرار العاشر من رمضان فى مسيرة ليلية حاشدة رفضا للانقلاب واعلانا لمقاطعتهم انتخابات الرئاسة الدموية ورفضا لترشح قائد الانقلاب وكومبارسه صباحى.

انطلقت المسيرة من أمام مبنى صيدناوى لتطوف أرجاء المدينة وشوارع المجاورة 5 و 6 و7 و8 وصولا لميدان الاردنية.

شهدت المسيرة تواجدا قويا وملحوظا لحركة عمال ضد الانقلاب الذين أعلنوا مقاطعتهم الانتخابات كما شاركت عدة قوى ثورية شبابية فى المسيرة والهبوا حماس الثوار بهتافاتهم الرافضه لحكم العسكر والمندده بممارساتهم بحق رافضى الانقلاب خاصة طلاب وطالبات مصر.

ورفع المشاركون في السلاسل شارات رابعة العدوية وصور الرئيس الشرعي د. محمد مرسى وصور المعتقلين والمصابين والشهداء وأعلام مصر ولافتات تعبر عن رفضهم للانقلاب العسكرى وتندد بغلاء الأسعار وازدياد الأزمات فى الشارع المصرى ، وجددوا عهدهم للشهداء بمواصلة طريقهم لتحقيق حلمهم بوطن حر ينعم فيه الانسان بالعدالة الاجتماعيه والكرامه الإنسانية .

يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش"، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".

Facebook Comments