حذرت مؤسسة حقوقية فلسطينية من أن تدهور الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة وصل إلى مستويات غير مسبوقة خلال العام الماضي.
واستعرض الدكتور محمد النحال – رئيس مركز "حماية" لحقوق الانسان في غزة – خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم السبت، في مدينة غزة للإعلان عن تقرير الحصار لعام 2013؛ تأثير الحصار المفروض على قطاع غزة على كافة القطاعات والجوانب خلال عام 2013 الماضي.
وشدد "النحال" على أن نسبة الفقر اقتربت من 40% خلال العام الماضي بسبب تشديد الحصار وإغلاق المعابر والأنفاق من قبل الاحتلال ومصر، محذراً من أن نسبة الفقر المدقع وصلت إلى 21 في المائة، في حين وصلت نسبة البطالة بالقطاع إلى 40 في المائة.
وطالب الحقوقي الفلسطيني، جامعة العربية بالعمل الجاد لتنفيذ قرارها بفك الحصار عن قطاع غزة، وتسهيل وصول كافة المساعدات الإنسانية وضمان حرية النقل والتنقل.
وأكد على أن السلطات المصرية تواصل إغلاق معبر رفح باستثناء الفتح الجزئي لبعض الحالات الإنسانية، مبيناً أن متوسط أعداد المغادرين عبر المعبر بلغ 250 مسافر يومياً في أيام فتحه، مقارنةً بأعداد المسافرين قبل قرار الإغلاق حيث بلغ عدد المسافرين 8444 مسافر يوميا. 

Facebook Comments