نشرت صفحة "كلنا خالد سعيد-نسخة كل المصريين- مقطع فيديو يجمع تصريحات لثلاثة وزراء دفاع إسرائيلين يدعون العالم لدعم السيسي كما يصرح فيه رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي بأن إسرائيل تري في جيش السيسي شريك قوي، وأن الاستثمار فيه كان يستحق المال المدفوع.

ويبدأ الفيديو بعرض جزء من كلمة سابقة لديمبسي أثناء جلسة الكونجرس الأمريكي لإعادة تنصيب "ديمبسي" رئيس للأركان في 18 يوليو 2013 يقول فيها "الجيش الإسرائيلي يعتبر الجيش المصري شريكا قويا" مضيفا "في تجربتي الشخية التي استمرت 5 سنوات .. انهم يستحقون الاستثمار".

ثم يتحدث بنيامين بن إليعازر وزير الدفاع الإسرائيلي السابق لقناة إسرائيلية في 21 أغسطس 2013 قائلا "لدينا علاقات ممتازة مع الجيش المصري، ولدينا علاقات ممتازة مع المخابرات العسكرية" ثم قامت المذيعة بسؤاله هل هناك نوعا من التعاون بين إسرائيل والرئيس مرسي فأخبرها إليعازر قائلا "ليس مرسي .. إنها غلطة" في إشاره إلى توقف أنشطة التعاون الإسرائيلي مع مصر خلال حكم الرئيس مرسي.

ويتابع الفيديو نشر لقاء لـ "إيهود باراك" وزير الدفاع ورئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مع قناة "سي إن إن" الأمريكية في 9 أغسطس 2013 عقب الانقلاب العسكري قائلا "أعتقد أن العالم كله يجب أن يساند السيسي.. يجب عليكم أن تدعموه .. إذا دعمناه نحن فربما نحرجه، وربما لن يساعده ذلك" مضيفا "السيسي والليبراليين يستحقون دعم العالم .. إلى من غيرنا يمكن أن يلجأوا"

ويظهر "موشيه يعيلون" وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي في الفيديو أثناء كلمة له بمؤتمر الأمن الدولي – هاليفاكس- في 23 نوفمبر 2013 قائلا " نهج الغرب بقيادة أمريكا نحو الرئيس مبارك في مصر، ونحو الجنرال السيسي وزير الدفاع الحالي لمصر .. فطبقا لمعسكر العرب السنة فالغرب في تراجع".

كما يعرض الفيديو حديث للباحث السياسي الإسرائيلي "إيهودي ياري" -والذي اشتهر بلقاءاته مع الزعماء العرب- يفضح "حميمية العلاقات" بين إسرائيل والجيش والمخابرات المصرية، وأنها غير مسبوقة تاريخياً حيث يقول " كما قلت من قبل شبه جزيرة سيناء أكبر من دولة إسرائيل ثلاث مرات.. لدينا هنا تعاون غير مسبوق في النطاق والكثافة، وإنا جاز لي أن أقول الحميمية بين إسرائيل والجيش المصري وأجهزة المخابرات" .. وذلك في كلمته أمام مجلس العلاقات الاسترالية الإسرائيلية والشئون اليهودية في 23 فبراير 2014.

وأضاف ياري في كلمته "هذا التعاون هو الأفضل على الإطلاق ، ولم يصل أبدا إلى هذا المستوى تحت حكم الرئيس مبارك ولا تحت حكم الرئيس السادات .. نحن الآن لدينا نظام حيث يوجد بيننا اتصال يومي ، وبيننا اتصالات مفتوحة".

Facebook Comments