خالد حسين

قرر وزير الأوقاف فى حكومة الانقلاب، الدكتور محمد مختار جمعة، حل جميع مجالس إدارات المساجد التى شُكلت فى ظل وزير الأوقاف الشرعى الدكتور طلعت عفيفى، وإعادة تشكيلها، وذلك استمرارا لمسلسل السيطرة على المساجد وإحكام القبضة الأمنية عليها.

وكلف الوزير الانقلابى فى بيان له، الشيخ محمد عبد الرازق وكيل الوزارة لشئون المساجد، بمخاطبة جميع المديريات بالقواعد المنظمة لاختيار أعضاء مجالس الإدارات فى غضون ثلاثة أيام على الأكثر، وذلك على أن تقوم كل إدارة فور تسلمها القواعد المنظمة بتقديم مقترحاتها لمجالس الإدارة الجديدة للمديرية التابعة لها فى غضون شهر .

وبالنسبة للمساجد الكبرى على مستوى الجمهورية، فتقوم الإدارة برفعها إلى المديرية التابعة لها لرفعها إلى إدارة المساجد الكبرى بالوزارة، على أن يتم ذلك فى موعد أقصاه شهر، وتكون مجالس الإدارة القائمة حاليا مسئولة مسئولية كاملة لحين تَسلّم مجلس الإدارة الجديد فى كل مسجد مسئوليته ومهامه منها.


 

Facebook Comments