أحمد نبيوة

قال  الدكتور حمزة زوبع -المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة- إن اعتقال قيادات جماعة الإخوان المسلمين والحزب لن تثنى هذه التظاهرات والثورة الشعبية ولن توقفها لحظة واحدة، فالتظاهرات لا تسير بتوجيهات القيادات ولكنها تظاهرات شعبية رافضة للانقلاب العسكرى الغاشم.

 

وأوضح زوبع -خلال لقائه ببرنامج "المشهد المصرى" على فضائية الجزيرة الإخبارية- أن الأزمات تصنع القيادات، لافتا إلى أن الانقلابيين صنعوا صفا ثانيا وثالثا ورابعا وخامسا فى جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة والتيارات الإسلامية المختلفة وبعض الأحزاب الذى يشاركون فى كتلة واحدة، وهى التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

وتابع المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة: "إن هؤلاء يوجهون التظاهرات ويقفون بجوار المتظاهرين وهم ليسوا فى حاجة إلى قياداتهم التى اكتسبوا منهم الخبرة والمهارة فى إدارة الأزمات التى تمر ببلادهم"، مشيرا إلى أن التيار الإسلامى ليس وحده من اكتوى بنار فض الاعتصامات، فإن بعض من كان يؤيد السيسى ويقوم بتوزيع الحلوى والمياه المعدنية على جنود الجيش والشرطة الذى فضوا اعتصام رابعة قامت الشرطة بقتل ابنه بعدها بأيام، فعلم أن آلة القمع عمياء لا عين لها ولا تفرق بين أبناء الوطن، فبكى بدل الدموع دما، واعترف بأنه كان على خطأ فى تأييد السيسي.

 

 

Facebook Comments