أحمد عبد الرحمن

أعلنت حركة "عفاريت ضد الانقلاب" بمدينة دمنهور، عاصمة محافظة البحيرة، مساء أمس الإثنين، رفضها القاطع لتولي قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، الرئاسة، مجددًة ثقتها بشرعية الرئيس مرسي.

جاء ذلك خلال مسيرة حاشدة بشارع المعهد الديني، نظمتها الحركة، رفع المشاركون خلالها شارات "رابعة"، وصورًا للرئيس "مرسي"، ولافتات منددة بالقمع العسكري، ورددوا هتافات تطالب بعودة الشرعية.

وأكدت الحركة على مواصلة حراكها الثوري، حتى إسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته وعلى رأسهم "السيسي"، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص للشهداء.

وفي مدينة حوش عيسى، بالبحيرة أيضا، تظاهر الأهالي في مسيرة حاشدة، رفضًا لتنصيب قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، في إطار فعاليات أسبوع "تقدموا ننتصر".

انطلقت المسيرة من مسجد "السبكية"، لتطوف شوارع المدنية، وسط هتافات مناوئة لجيش وشرطة الانقلاب، ورفع المشاركون خلالها شارات "رابعة"، وصورًا للرئيس "مرسي".

Facebook Comments