يستعد المجلس التأسيسي التونسي (البرلمان) لمساءلة وزيرة السياحة، والوزير المكلف بالملف الأمني بشأن دخول عشرات السياح الإسرائيليين الأراضي التونسية بجوازات إسرائيلية، وهو ما أثار ضجة واسعة في تونس.
وقع أكثر من 80 نائبا على عريضة لمساءلة وزيرة السياحة آمال كربول والوزير المكلف بالملف الأمني بوزارة الداخلية رضا صفر بشأن هذه الأنباء التي دفعت بعض النواب للمطالبة بحجب الثقة عن هذين الوزيرين، بسبب تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.
وتأتي الحادثة بينما تستعد السلطات لاستقبال المئات من السياح اليهود الذين يتوافدون سنويا منتصف مايو للاحتفال بطقوس الحج لكنيس الغريبة في جزيرة جربة جنوبي تونس، حيث سيتم تشديد الرقابة الأمنية لحمايتهم وحماية المعبد الذي تعرض لهجوم عام 2002.
ومن المنتظر أن يعقد المجلس الوطني التأسيسي إثر الانتهاء من المصادقة على مشروع قانون الانتخابات مطلع الأسبوع المقبل جلسة عامة للخوض في مسألة تجريم التطبيع ومساءلة الوزراء المعنيين بشأن علاقتهم بقدوم السياح الحاملين الجنسية الإسرائيلية إلى تونس 

Facebook Comments