أحمد نبيوة
انتقد الدكتور محمد الصغير – المستشار السابق لوزير الأوقاف ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب البناء والتنمية – حالات الاعتداءات والاعتقالات التي تقوم بها ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي للأطفال والفتيات والشباب المؤيدين للشرعية لمجرد رفعهم إشارة رابعة، والتظاهر من أجل الشرعية والحرية والكرامة لكل أبناء الوطن، مستنكرا الأحكام القضائية الجائرة في حق رافضي الانقلاب .
وناشد الصغير – عبر برنامج "علي مسئوليتي" على قناة الجزيرة مباشر مصر – المستشار وليد شرابي – أحد قضاة تيار الاستقلال – أن يغير تصريحاته بشأن أن القضاة بهم 80% من القضاة الشرفاء والباقي فاسدين فإن الأحكام التي صدرت مؤخرا سواء بحكم الإعدام وسنوات السجن الطويلة علي مؤيدي الشرعية يؤكد العكس.
وأوضح المستشار السابق لوزير الأوقاف ، أن القضاء المصري امتلأ بالتوريث فأصبح القضاة عبارة عن عائلات وأن السلطة مقتصرة علي فئة قليلة من الشعب المصري، مؤكدا أن القضاء المصري أصبح هو الضلع الأساس في الانقلاب.
ولفت إلي أن الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي كان يريد إنشاء أكاديمية للقضاء ويلتحق بها جميع الطلاب خريجي الحقوق والشريعة والقانون ثم يقوم القضاة بتدريس بعض المواد ويقوموا بتأهيلهم ثم يلتحقوا بالسلك القضائي.
وأشار الصغير إلي أن القاضي يتم تعيينه عبر تقارير مخبري أمن الدولة والداخلية ولذكل أصبح القضاء شعبة من شعب وزارة الداخلية كمباحث أمن الدولة والمخدرات وغيرها. 

Facebook Comments