أجلت محكمة جنح محرم بك بالإسكندرية القضية رقم 24149 لسنة 2014 جنح باب شرق والمعتقل فيها محمد أحمد طارق، أحد الشهود الرئيسيين في تقرير منظمة هيومان رايتس وتش حول عنف شرطة الانقلاب في مجزرة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية.
كانت نيابة الانقلاب قد لفقت للشهود عدة تهم منها " الانضمام لجماعة محظورة الغرض وتعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحريات الشخصية والحقوق العامة التى كفلها القانون للمواطنين والجهر بالصياح لإثارة الفتن واستعراض القوة والتلويح بالعنف والتهديد به قبل المواطنين بقصد بث الرعب فى نفوسهم وتخويفهم لإلحاق أذى".

و تم تأجيل القضية لجلسة 16/12/2014 لطلب المحكمة من النيابة العامة استكمال عرض باقى الأحراز المنسوبة للمعتقل محمد أحمد طارق وذلك على إثر دفع المحامين الحاضرين معه بتناقض الأحراز المثبتة بمحضر الضبط و المعروضة بجلسة المحاكمة لعدم عرض أحد الأحراز الثابتة بمحضر الضبط وهو عبارة عن علم القاعده حسب زعم مأمور الضبط. علمًا بأنه تم اعتقاله بتاريخ 29/08/2014 بجوار منزله بمنطقة محرم بك وبعدها قامت قوات الأمن باصطحابه للمنزل وتفتيشه.

 

Facebook Comments