نشبت اشتباكات مساء أمس الثلاثاء، بين أفراد ضباط وأفراد قسم شرطة محرم بك، وسط الإسكندرية، وضباط وأفراد من الشرطة العسكرية، إثر خلاف تجدد بين الطرفين أدى إلى اشتباكات، حاصرت على إثرها قوات الشرطة العسكرية قسم شرطة محرم بك.

قال شهود عيان إن قوات من الشرطة العسكرية والقوات البحرية حاصرت قسم شرطة محرم بك، وأغلقت الطرق المؤدية له عقب حدوث الأزمة بين الطرفين.

وأضافت روايات شهود العيان أن الخلاف نشب في بدء الأمر بين اثنين من أفراد قسم شرطة محرم بك، وضابط بالشرطة العسكرية بسبب تعدي أفرد القسم على إحدى السيدات التي لها قرابة بضابط الشرطة العسكرية في أحد الأكمنة، مما دعاه للذهاب إلى القسم والاشتباك مع الأفراد والضباط، وعلى إثر ذلك توافدت قوات الشرطة العسكرية والقوات البحرية إلى القسم وأغلقت محيطه.

ونفى العميد شريف عبد الحميد -مدير المباحث الجنائي بالمحافظة- وجود أي إضراب من قبل ضباط وأفراد قسم شرطة محرم بك أو إغلاقهم للقسم بالجنازير، عقب ما حدث، مؤكدا أنه كان خلافا بسيطا وتم احتواؤه من الجانبين.

Facebook Comments