بورسعيد أنس الطوخي –

أُصيب عدد من المعتقلين السياسيين و المحتجزين الجنائيين باختناقات وحروق بقسم شرطة المناخ ببورسعيد جراء إشعال بعض الجنائيين النيران في أغطيتهم احتجاجا علي ضرب زميل لهم من قبل الضباط.

من جانبها قامت ميلشيات الشرطة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لمنع المحتجزين من الهرب، و قال شهود عيان أن أحد المصابين قد توفي جراء الحادث .

بينما وصلت سيارات الإسعاف و تعزيزات من قوات الأمن المركز و الجيش إلى محيط القسم بعد أن تجمع العشرات من أهالي المحتجزين للاطمئنان على ذويهم .
 

Facebook Comments