أقدم مستوطنون مغتصبون صهاينة، فجر اليوم الأربعاء على إحراق المسجد الغربي لقرية المغير شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

قالت مصادر محلية: إن المصلين لدى توجههم لأداء صلاة الفجر في المسجد، فوجئوا باشتعال النيران في الطابق الأرضي للمسجد ووصولها للطابق الثاني.

وأضافت أن المصلين نجحوا بأدواتهم البسيطة وما توفر لهم من إخماد ألسنة النيران، التي تسببت بأضرار كبيرة في الطابق الأرضي وبعض الأضرار في الطابق الثاني.

وحسب المصادر فإن المغتصبين خطوا عبارات عنصرية ضد العرب والشعب الفلسطيني على الجدران الخارجية للمسجد.

هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها المستوطنون المغتصبون بإحراق مسجد القرية هذا، بل اعتادوا على ذلك، وفي كل مرة تحدث عملية حرق، تقوم شرطة الاحتلال بفتح تحقيق وهمي.

Facebook Comments