تلقى مرصد "صحفيون ضد التعذيب" شكوى من عمرو سعد – مصور صدى البلد – يشكو فيه إدارة مستشفى القصر العيني، موضحاً أنها قامت بطرده دون استكمال علاجه فضلاً عن تغييرها لمضمون ومحتوى التقرير الطبي.
وكتب المصور عمرو سعد عبر صفحته على موقع "فيس بوك" منذ قليل قائلاً: "رسالة أوجهها لجموع الصحفيين والمصورين، مفادها مش عايزين يدوني تقرير، وبيلعبوا فيه، ومش عايزين يدوني العلاج، وعايزني أمشي بالعافية من المستشفى".
يذكر أن المصور عمرو سعد أصيب في الرابع عشر من يناير الماضي خلال اعتداء قوات أمن الانقلاب على الطلبة داخل جامعة القاهرة . 

Facebook Comments