انتقد الدكتور سلمان العودة -المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم"- غياب الرؤية في الأمة وعدم التخطيط للمستقبل أو امتلاك مشروع واضح المعالم، في وقت يوجد لكل فئة من الناس مشروعها الخاص بها.

قال الداعية الإسلامي مساء أمس الثلاثاء خلال لقائه على قناة المجد في حلقة بعنوان "التنظير ومشاريع التغيير": "أتألم حينما أجد لكل فئة من الناس مشروعًا ناجحًا، كالغرب مثلًا أو الولايات المتحدة الأمريكية، أو الاتحاد الروسي الجديد، ودولة الاحتلال الإسرائيلي التي تمتلك مشروعًا إقليميًّا صهيونيًّا واضحًا، فيما نفتقد نحن إلى الرؤية".

وأضاف: "حتى إيران لديها أيضًا مشروع مذهبي، فعلى الرغم من نسبة الشيعة في العالم لا تتعدى 10% من المسلمين، إلا أن حضورهم وتأثيرهم السياسي والاقتصادي والثقافي يتعدى الـ30% بدليل سطوتهم في إيران والعراق وسوريا ولبنان واليمن والخليج".

وتابع: "كنت أسأل دائمًا العرب الذين نزل فيهم القرآن وخاطبهم بقوله: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} ما هو العقل؟"، مشيرًا إلى أن العقل يعني هنا "التنظير"، وأن حالات الفشل سواء في الميدان الجهادي أو السياسي جاءت نتيجة لـ"غياب التنظير السليم، والتخمة في الكلام المكرر وغير المبني على رؤية وفكر وتجربة".

Facebook Comments