دشن الثوار أسبوع "قاطع رئاسة الدم" الذى دعا له التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، بمسيرات حاشدة فى العديد من المحافظات، حيث ردد الثوار هتافات ترفض الانتخابات الهزلية التى تتواصل لليوم الثانى، معلنين أنها انتخابات لا جدوى منها، لأنه ما بنى على باطل فهو باطل.

كما أشاروا إلى أن المصريين فى الخارج رفضوا المشاركة فى المهزلة، رغم الرقم الذى أعلنته لجنة الانتخابات للمشاركة أمس، 55 ألفا، وهو الرقم المتهافت بالنسبة لعدد المصريين المقيمين بالخارج والتى تصل إلى 8 ملايين مصرى.

وأشار الثوار إلى أنهم "مكملين" ثورتهم، حتى لو وصل السيسى إلى الرئاسة، وأنه لن يهنأ بيوم واحد فى هذا المقعد الذى يسعى إلى اغتصابه دون سند قانونى.

ففي مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية طالب المتظاهرون بمقاطعة الانتخابات الرئاسية لأن ما بني علي باطل فهو باطل، مطالبين بالقصاص للشهداء، ومنددين بانتهاكات قوات الأمن بحق رافضي الانقلاب، ومؤكدين علي استمرار الحراك في الشارع حتى عودة الشرعية وإسقاط الانقلاب العسكري

وفي مركز الرياض بكفر الشيخ خرجت مسيرة ضمن أسبوع "قاطع رئاسة الدم"، الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية، ورفع المتظاهرون أعلام مصر وشارات رابعة العدوية مطالبين بمقاطعة الانتخابات والقصاص للشهداء.

وفي الجيزة خرجت مظاهرة منددة بالانقلاب العسكرى طافت منطقة الهرم والعمرانية.

Facebook Comments