واصلت ميلشيات أمن الانقلاب بالحيرة جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون وكشفت "رابطة أسر المعتقلين" عن اعتقال الدكتور  ((محمد الجيزاوي)) طبيب أسنان مقيم بكوم حمادة بعد مداهمة عيادته من قبل قوات الانقلاب ظهر أمس الأحد. 

كما كشفت عن اعتقال المواطن  محمد السويدي المقيم بمركز بدر بعد مداهمة منزله مطلع أكتوبر الجارى ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم. 

 وأشارت الرابطة إلى إخلاء سبيل عنتر عيسوي نعيم المحامي بالنقض بشبراخيت وعضو مجلس نقابة المحامين السابق بالبحيرة ووصوله إلى منزله.

كان حصاد القهر لمحافظة البحيرة عن شهر سبتمبر المنقضى وثق اعتقال 134 مواطنا منذ الأول من سبتمبر وحتى نهاية الشهر ضمن مسلسل التنكيل والجرائم الذى ينتهجها نظام السيسي المنقلب ضد أبناء الشعب المصري. 

ولا تزال قوات الانقلاب بالبحيرة تخفى محمود حافظ عمارة، عضو مجلس نقابة المعلمين بالبحيرة سابقاً والذي اعتقل من مقر عمله بإحدى المدارس الحكومية بأبو حمص ومن وسط زملائه على يد قوات أمن بزي مدني وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة منذ ١٤ سبتمبر الماضي وحتى الآن.

وكان عدد من مراكز حقوق الإنسان وثق أمس استمرار الجريمة ذاتها للمواطن مسعد إسماعيل غازي عبداللاه -50 عاما – تاجر – حوش عيسى محافظة البحيرة، وذلك منذ يوم 27 سبتمبر 2020 من منزله، ولم يستدل على مكان احتجازه إلى الآن.

أيضا وثقت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" استمرار إخفاء قوات الانقلاب بالجيزة للشاب«محمود عبد الوهاب أحمد بدوى»، 27 عاماً، لليوم الـ87 على التوالي، منذ اعتقاله يوم 9 يوليو الماضي من منزله بكفر تركى بالعياط، دون سند قانوني، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

ورصدت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان تحقيق نيابة أمن الانقلاب العليا مع 1120 مواطنا على الأقل حتى 3 اكتوبر الجاري، على ذمة القضية 880 لسنة 2020 أمن دولة، بعد اعتقالهم على خلفية مظاهرات انتفاضة 20 سبتمبر التى انطلقت تطالب برحيل السيسي وتندد بسياسات نظامه المنقلب وعلى رأسها القانون المتعلقة بالمباني.

وذكرت أن المعتقلين من محافظات مختلفة على رأسها الجيزة والقاهرة والإسكندرية، ومن محافظات الصعيد في المنيا والأقصر وقنا وأسوان، من بينهم 68 طفلًا أفرجت النيابة عنهم فيما بعد، وذلك على خلفية اتهامهم بالتجمهر، فضلًا، عن اتهامهم باتهامات أخرى مًسطرة في محضر التحريات في القضية مثل الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة، وذلك بعد أن ألقي القبض عليهم من منازلهم أو من الشارع، ووضعهم جميعًا على ذمة القضية 880 لسنة 2020 أمن دولة، وحبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

لتفاصيل أكثر حول الأسماء من هنا  https://www.facebook.com/egyptianfront.org/photos/a.291148347958470/910679422672023/

إلى ذلك وثق حصاد "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" تجديد نيابة أمن الانقلاب العليا أمس الأحد حبس مئات المواطنين المعتقلين خلال 20 سبتمبر الملقب بالقضية رقم 20 880 من 2020 أمن دولة، لمدة 15 يوما. 

ووقفا للشبكة أجلت محكمة جنايات القاهرة إجراءات إعادة محاكمة 8 معتقلين في القضية المعروفة في وسائل الاعلام باسم ′′ أحداث مسجد الفتح ′′ لجلسة 6 أكتوبر.

كما أجلت المحكمة إجراءات إعادة محاكمة 12 مواطنا في القضية المعروفة في وسائل الاعلام باسم ′′حوادث مجلس الوزراء′′ لجلسة 18 أكتوبر.

وأشارت الشبكة  إلى ظهور الصحفية بسمة مصطفي داخل مقر نيابة امن الانقلاب العليا وتم استجوابها بعد اعتقالها مساء السبت الماضى في الاقصر حيث كانت تعد تقرير اخباري عن شهيد قرية العوامية، وتم حبسها 15 يوما. 

Facebook Comments